بمبادرة من مجموعة من الخبراء الذين عملوا لسنوات مع منظمة اليونيسف على اطلاق برنامج لحماية وتعزيز ودعم الرضاعة الطبيعية، تأسست الرابطة اللبنانية لتعزيز الرضاعة الطبيعية كانطلاقة عام 2001، في الوقت الذي اتخذت فيه اليونيسف قراراً بعدم تحمل المسؤولية المباشرة عن البرنامج، وعدم قدرة الوزارة على قيادة العمل . فجاء تأسيس الجمعية كمحاولة لتأمين استمرارية البرنامج حيث تتحمل الجمعية المسؤولية المباشرة بالتعاون مع وزارة الصحة العامة، وبدعم من منظمة اليونيسف. لقد تمكنت الجمعية بفضل خبرات فريقها وتعاونها المخلص مع الشركاء أن تشكل مرجعاً وطنياً في كل مايعود للرضاعة الطبيعية وتغذية الرضع وصغار الأطفال. اضافة لانضمامها إلى شبكات إقليمية ودولية ذات صلة.

هذا وقد كان العام  2006  عام التحول من عمل محدد ومن تخصص إلى توجه شمولي يهتم بالطفل من اليوم الأول للحمل حتى بلوغه ثماني سنوات، متخذة اسم الجمعية اللبنانية لتنمية الطفولة المبكرة . وقد انعكس ذلك التوسع في المهام استقطاباً لخبراء وكفاءات جديدة في مجالات الطفولة المتعددة ( الصحة، والتربية، وعلم النفس،… ).

تؤمن الجمعية بأن الدولة هي التي تكفل كل الحقوق لكل طفل، وإن كان عملياً من مسؤولية الأهل أولاً، وإن واجب السلطات أن تؤمن هذا الحق بدعم الأسر أولاً، أو تحمل المسؤولية بشكل مباشر اذا كانت الأسرة عاجزة عن تأمين البيئة الملائمة لنمو الطفل وحمايته وتطوره.

وهي تلتزم بما نصت عليه شرعة حقوق الانسان واتفاقيتي حقوق الطفل والغاء كافة أشكال التمييز ضد المرأة، والعمل على تطبيق شامل لها عبر انخراطها في أكثر الأطر ديموقراطية وفعالية وبالتعاون مع المنظمات الدولية.
تعمل الجمعية مع الدولة والشركاء المحليين على اطلاق برامج وطنية، تلعب فيها الجمعية دوراً أساسياً في صياغة الخطط وتنفيذها، بالتعاون مع الشركاء المحليين والدوليين. ولعل اهم برنامجين يجري تنفيذهما:
1-  البرنامج الوطني للرضاعة الطبيعية وتغذية الرضع وصغار الأطفال.
2-  البرنامج الوطني لانعاش المولود الجديد.

كما تقوم الجمعية بمتابعة التنفيذ والإشراف على البرامج التالية:

3-  بناء القدرات للعاملين في الرعاية الصحية الأولية، والعمل مع الناس والمجتمعات المحلية:
حيث نؤمن بأن لا تغيير دون مشاركة فاعلة من الناس أنفسهم.
–  التدريب المستمر للعاملين في مرافق الرعايية الصحية الأولية، بالتعاون مع وزارة الصحة العامة ومنظمات دولية.
–  تدريب عاملات صحة المجتمع للعمل مع المجتمع من خلال المراكز الصحية والمستوصفات.
–  مشروع الزائرات الصحيات للعمل مع المجتمعات المحلية والأسر العراقية اللاجئة إلى لبنان. وقد توسع العمل ليشمل اللاجئين السوريين مع بدء الأزمة السورية.
–  مبادرة  من ام إلى ام لمتابعة المرأة الحامل والمرضعة، حتى بلوغ الرضيع عامه الأول.

4-  الخدمات الصحية:

–  مركز الاسرة للرعاية والارشاد، (بالتعاون مع بلدية الغبيري)– الطيونة.
–  المستوصف المؤقت، بالتعاون مع الهيئة الطبية الدولية – حي السلم.

5-  إعداد دراسات ومواد ووسائل تدريب وتثقيف ونشرات، بالتعاون مع وزارة الصحة واليونيسف ومنظمة الصحة العالمية.
6-  الحق بالتعليم حق أساسي لكل طفل :
–  اطلاق مشروع بناء القدرات للكشف والتدخل المبكر والصعوبات التعلمية.
–  مركز يحيا للصحة النفسية  والصعوبات التعلمية.

أصبحت الجمعية عضواً في :
–  الرابطة الدولية لتشجيع الرضاعة الطبيعية WABA.
–  الشبكة الدولية لتغذية الاطفال IBFAN.
–  الشبكة العربية لتغذية الأطفال IAW.

 

English