مركز يحيا للصحة النفسية و الصعوبات التعلمية

تعتبر الصعوبات التعلمية الناتجة عن إعاقات ظاهرة أو خفية المسؤول الأول عن حالات الرسوب و التسرب المبكر. و إن ندرة المؤسسات التي تهتم بتشخيص و علاج هذه الصعوبات و ارتفاع أسعار الخدمات لدى أكثرها ، هي من العوامل التي تعيق قدرة الأهل على القيام بواجبهم تجاه أبنائهم.هذه الصعوبات ليست مرضاً محدداً ، و بالتالي ليس لها علاج للتخلص منها ، و إنما هناك طرق و أساليب لتجاوز التحديات الناتجة عنها عبر التشخيص و التدخل المناسب لتمكين أصحابها من تحقيق نفس المستوى الذي يحققه الأطفال الآخرون.لذلك افتتحت الجمعية اللبنانية لتنمية الطفولة المبكرة مركز يحيا للصحة النفسية و الصعوبات التعلمية ، بالشراكة مع بلدية الغبيري و التنسيق مع وزارة التربية و التعليم العالي ، و ساهمت بلدية الغبيري و منظمة Handicap International ، في تجهيزه و إطلاقه في كانون الأول 2007.

أهداف المركز:

تأمين حق كل طفل بالتعلم :-تنمية القدرات الذهنية و النفسية لذوي الصعوبات التعلمية من أجل رفع مستوى أدائهم المدرسي ، و الحد من الرسوب و التسرب.
-تخفيف الأعباء المادية عن الأسر عبر اعتماد تعرفة  لا تغطي الكلفة الفعلية ، معتمدين على دعم بلدية الغبيري السنوي و الهيئة الطبية الدولية و اهل الخير من  مؤسسات و  أفراد و جهات مانحة لسد العجز الدائم في الموازنة.

خدمات المركز:
يقدم  المركز العلاج النفسي و الإرشاد الأسري ، بالإضافة إلى تشخيص و علاج الصعوبات التعلمية.-متابعة أوضاع الأطفال في مدارسهم ، و التواصل و التنسيق مع المدارس الدامجة من أجل توجيه الأولاد و تحويل من هم بحاجة إليها.
-المساهمة في تدريب المعلمين على كيفية التعرف و التعامل مع الأطفال ذوي الصعوبات التعلمية.
-التواصل المستمر مع الأهل عبر الزيارات المنزلية و تنظيم اللقاءات معهم.

 

 

المستفيدون:

يتوجه المركز بشكل رئيسي إلى أبناء الأسر المحدودة الدخل التي لا تستطيع دفع تكاليف تشخيص و علاج أطفالها نظراً لطول مدة العلاج. لذلك كانت المدرسة الرسمية و الخاصة نصف المجانية محور اهتمامنا.يستقبل المركز حوالي 150 طفلاً كمعدل شهري ( من عمر 3 إلى 12 سنة) ، يعانون من:
-عسر القراءة و الكتابة و الحساب.
-الحركة الزائدة و تشتت الانتباه.
-التأخر في اكتساب المهارات الحركية.-الرسوب المتكرر.-تاخر و صعوبات في النطق.-الاضطراب النفسي و السلوكي عند المراهقين.بالإضافة إلى التشخيص و العلاج النفسي لكل أفراد الأسرة. هذا و قد تم تشكيل لجنة من اهالي الأطفال لمشاركة الجمعية في إدارة المركز و تطويره و إيجاد مصادر تمويل العجز الدائم.

جدول بأعداد المستفيدين من خدمات مركز يحيا من 2008 و حتى 2012:

ye7ya

 

الكاتب

More posts by

 

0 تعليقات

You can be the first one to leave a comment.

اترك تعليق