المشروع الوطني لانعاش المولود الجديد

تشكل الوفيات الناتجة عن الاختناق بسبب الولادة حوالي 19% من وفيات حديثي الولادة على الصعيد العالمي . أي أن هناك مليون طفل يموتون سنوياً بسبب الاختناق أثناء الولادة .
وعلى الصعيد المحلي ، تشير نتائج الدراسة الوطنية لصحة الأم و الطفل في فترة ما حول الولادة عام 2000 ، إلى أن هناك حوالي 6000 مولود سنوياً يحتاجون إلى العناية المكثفة ، منهم 2400 بسبب الاختناق .
هناك 2100 حالة نقلت بعد الولادة لأن مرافق الولادة التي ولدوا فيها غير مؤهلة للعناية بهم ، و بشروط على الأرجح غير مناسبة ، منها 1400 جنين في رحم الأم (in utero)  ، و هذا هو الوضع الأسلم و 700 مولود تم إحالتها إلى مستشفيات تتوفر فيها الخدمات المطلوبة . و النتيجة أن هناك 225 مولوداً على الأقل يموتون سنوياً في لبنان بسبب الاختناق ، و عددا مماثلاً يصابون بإعاقات دائمة.
و رغم تراجع وفيات الرضع والأطفال خلال السنوات العشرين الماضية حوالي 30% ، بفضل رزمة من البرامج ، أبرزها : التحصين الموسع ، مكافحة الاسهالات الحادة ، و الأمراض التنفسية الجرثومية الحادة ، و توسيع شبكة الرعاية الصحية الأولية و تحسين أدائها . بالإضافة إلى تحسين تغذية الرضيع بفضل نشاطات الرضاعة الطبيعية و يودنة الملح و غيرها… ، إلا أن  تحديان كانا لا يزالان في الواجهة :
– ارتفاع مستوى وفيات حديثي الولادة ( الشهر الأول من العمر) ، التي تشكل الآن أكثر من ثلثي وفيات الرضع ( السنة الأولى) ، و التي لم تتراجع بنفس المستوى بسبب عدم تنفيذ برامج تحد من وفيات حديثي الولادة ( تشكل وفيات اليوم الأول 25% ، و وفيات الأسبوع الأول 45 % من وفيات الرضع).
– إستمرار فوارق كبيرة بين محافظات بيروت و جبل لبنان من جهة ، و محافظات الاطراف ( خصوصاً بعلبك ، الهرمل ، عكار ، المنية/ الضنية) ، من جهة اخرى.

هذه المؤشرات البالغة الدلالة تشير إلى أهمية التدخل المبرمج منذ اللحظات الأولى للولادة ، من أجل خفض وفيات حديثي الولادة.
و يعتبر الخبراء أن تدريب العاملين في مرافق الولادة و ملحقاتها ، هو أحد أكثر التدخلات مردوداً صحياً و اقتصادياً ، كما حدث في البلدان التي اعتمدت هذه الاستراتيجية.
هذا و يعد إعتماد استراتيجية تدريب العاملين في أقسام الولادة و ملحقاتها ( العمليات القيصرية و العناية المكثفة ) على انعاش المولود ، حجر الزاوية في تحقيق الهدف : خفض الوفيات و الاعاقات بنسبة 10% عند حديثي الولادة.
فنحن لو احتسبنا الكلفة الانسانية و الاقتصادية لوجدنا انها تفوق اضعاف الكلفة التي نحتاجها لتوفير هذه الخدمة . فالوقاية دائماً أكثر جدوى اقتصادياً و انسانياً من العلاج.
و لا ننسى أننا في بلد التزم اتفاقية حقوق الطفل التي تلزمنا جميعاً بحق الطفل بالحياة. و أصبح لزاماً علينا أن نوفر لكل مولود جديد أفضل الامكانيات لبقائه و نمائه ، بغض النظر عن وضع أسرته المادي ، أو أي شكل من أشكال التمييز الأخرى.

في ضوء ما سبق ، و بعد سنوات من التحضير ، كانت جمعيتنا المبادرة إلى إطلاق مشروع وطني لانعاش المولود الجديد ، بإشراف لجنة وطنية برئاسة مدير عام وزارة الصحة العامة ، و مشاركة نقابات المستشفيات الخاصة و الأطباء من خلال الجمعيات العلمية لطب الأطفال ، أطباء التوليد ، نقابة الممرضات ، و الشبكة الوطنية لرعاية المواليد و حديثي الولادة ، و منظمتي الصحة العالمية ، و اليونيسف ، بالإضافة إلى جمعيتنا ، و التي تلعب دور المقرر و المسؤول عن إعداد مشاريع الخطط و تنفيذها بإشراف اللجنة الوطنية.
انطلق البرنامج عملياً في كانون الأول 2008 ، بدعم فني من كنيسة يسوع المسيح  و قديسي اليوم الأخير ، التي امنت فريق الخبراء الذي قام بتدريب المدربين ، كذلك أمنت كل مستلزمات التدريب .

اهم انجازات المشروع حتى تموز 2013 :
– تم تأسيس مركز للتدريب المستمر مقره مستشفى رفيق الحريري الحكومي الجامعي – بيروت، تم اعتماد 8 مستشفيات (7 حكومية ومستشفى خاص) كمراكز للتدريب.
– تدريب فريق من المدربين باشراف فريق من الخبراء جاء خصيصاً من الولايات المتحدة وقام بتدريب 26 مدربا من كافة الاختصاصات. وفي ايلول 2010 خضع الفريق الوطني الى دورة تدريبية ثانية على المتغيرات التي اقرها المؤتمر الدولي لإنعاش المولود قام بها فريق الخبراء نفسه.
– إحصاء وطني  شامل بكل العاملين الذين سيخضعون للتدريب في كل المراحل ، توسع ليشمل كل القابلات اللواتي يعملن بشكل كلي او جزئي خارج المستشفى.
– مسح شامل  لكليات القبالة و التمريض الجامعية ،
– تم المسح الشامل لمدارس ومعاهد التمريض المهنية  بمستوييها : البكالوريا المهنية والفني العالي . كما تم احصاء المرشحين من الكادر التعليمي لتدريبهم على ادخال المادة في المناهج الدراسية والتطبيقية .

التدريب:
إعتمد البرنامج المنهاج والدليل ووسائل التدريب المعتمدة عالميا و قدم للمستشفيات الدليل باللغتين و المخطط التوجيهي للتطبيق العملي و موجز تنفيذي باللغتين للمشاركين.
وفي العام 2010 أصدرت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال دليلا لتدريب القابلات و المستشفيات التي لا تتوفر فيها أقسام متخصصة في العناية المركزة ، تمت ترجمته للغة الفرنسية وتم تدريب القابلات العاملات خارج المستشفى عليه.
– وفي العام 2012 وافقت وزارة الصحة العامة على تحويل المشروع إلى برنامج مستمر كما هو الحال في كل البلدان المتقدمة.
– في العام 2013 بدأ التدريب على الطبعة السادسة من دليل المدرب و دليل المتدرب الذي صدر في العام 2011.

من المفيد الإشارة ان التدريب يقدم مجانا مع كل الوسائل المساعدة للجميع . أما تمويل كلفة التدريب فيتم من خلال التعاون مع منظمة الصحة العالمية و وزارة الصحة العامة
تم تنفيذ 66 دورة تدريبية في المراكز الثمانية التي تغطي كل المناطق اللبنانية ،وشملت 184 مستشفى ودار توليد ، بالإضافة الى تدريب القابلات اللواتي يولدن خارج المستشفى و تدريب الجسم التعليمي المسؤول عن مادة انعاش المولود الجديد في كليات الطب والتمريض و القبالة وكذلك في المعاهد و مدارس التمريض المهنية الرسمية و الخاصة .بلغ مجموع المتدربين 1867 متدربا  حتى العام  2013 موزعين بشكل عادل على كافة المناطق .
توضح الخريطة التالية توزع مراكز التدريب المعتمدة على  كافة الأراضي اللبنانية:

map

 

الكاتب

More posts by

 

1 تعليقات

  1. mohammad says:

    جيد جداً الى الامام دوماً

اترك تعليق